‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار اتهامات وصراع مكشوف صادر الثروة الحيوانية في خطر
أخبار - اقتصاد - 14 نوفمبر 2022, 22:09

اتهامات وصراع مكشوف صادر الثروة الحيوانية في خطر

الخرطوم: مداميك

حذر خبراء ومصدري اللحوم من استمرار الصراع الدائر بين ادارة الجمارك وهيئة الموانئ بشأن صادر اللحوم السودانية والاتهامات المتبادلة بشأن تفتيش البرّادات وهناك اتهامات ان أصحاب البرادات يقومون بفتح الشحنة في الطريق لإدخال مواد للتهريب قبل إغلاق أبواب البراد فهذا الامر سيكون له أثر سلبي وفقدان الثقة في المصدر بجانب ما سيحدثه من خسائر فادحة للمصدرين والاقتصاد المنهار وأكدوا ان اللحوم ليست من السلع التي تتحمل الانتظار طويلا لتعرضها للتعفن وظهور البكتريا الضارة.

واشاروا للأضرار الأخرى وفقدان البلاد لفرصة كسب ثقة الدول المستوردة للحوم السودانية فهذا الصراع سيكون له اثار ضارة ان يبتعد المستوردين العرب عن التعامل مع المصدرين السودانيين والاستعانة بدول اخري

وحمل رئيس الغرفة القومية للمصدرين عمر بشير الخليفة المصدرين المسئولية بعد ان تزايدت مشاكل تَوقُّف الصادر وأكدّ منطقية دفوعات الموانئ حول ضرورة التفتيش نظراً لعدة سوابق وبلاغات، عَلاوةً على ضعف مُعينات الرقابة، لافتاً إلى أن الاتهام ليس موجهاً للجمارك، بقدر ما يتعلق ببعض أصحاب البرادات يقومون بفتح الشحنة في الطريق لإدخال مواد للتهريب قبل إغلاق أبواب البراد

وتوقع حدوث خسائر فادحة للمصدرين بسبب الإشكال بين إدارة الموانئ وهيئة الجمارك، وتوقّع حلاً وشيكاً للأزمة خلال اليومين المقبلين.

بدوره كشف وكيل وزارة الثروة الحيوانية، حسن التوم، عن تعاقدات تمت بين شركات في القطاع الخاص السوداني ونظيره القطري لتصدير نحو (40) ألف طن من اللحوم يومياً لدولة قطر لسد احتياجاتها من اللحوم خلال فترة كأس العالم.

واشار في تصريح صحفي ان وزارته تلقت بلاغاً من اتحاد أصحاب العمل، بتوقف صادر اللحوم عبر ميناء سواكن، إلى دولة قطر والسعودية والدول الأخرى، عازياً ذلك بسبب وجود صراع وصفه “بالقوي” بين هيئة الجمارك، ومدير ميناء سواكن.

وعزا التوم أسباب الصراع، أن مدير الميناء أصدر قراراً بإعادة فتح وتفتيش المبردات المحملة باللحوم قبل ادخالها إلى البواخر، بينما ترفض هيئة الجمارك الالتزام بقرار مدير الميناء، وتصر على مغادرة المبردات الميناء دون أن يتم تفتيشها بعد تغطيتها بـ “الشمع الأحمر بواسطة أفرادها بعد خروجها من المسالخ.

واكد وزير مالية الانقلاب جبريل إبراهيم، إمكانية تحقيق 6 مليارات دولار سنوياً من عائدات صادر الثروة الحيوانية بدلاً عن 600 مليون دولار.
ودعا في حديث سابق لضرورة فتح أسواق جديدة وإدارة قطاع الثروة الحيوانية بطرق علمية وسليمة ومراعاة مستوى جودة اللحوم والمواصفات واضافة اسواق جديدة لهذا القطاع الهام لدعم خزينة الدولة بموارد نقد أجنبي لخدمة الاهداف الاقتصادي وكشف تقرير المكتب الفني للمحاجر بوزارة الثروة الحيوانية والسمكية العائدات صادر الثروة الحيوانية خلال الفترة من يناير وحتى نهاية اكتوبر الماضي للعام 2022م بلغ أكثر من432 مليون دولار.

فيما حذرت خبير في مجال المواصفات والجودة، من فقدان الأسواق التقليدية لصادرات الماشية السودانية، وطالبت برفع الوعي لمصدري الماشية فيما يخص المواصفات والجودة،

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *