‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار العاملون بالكهرباء ينفذون إضرابا مفتوحا وخروج محطتي بحري وكوستي من الخدمة
أخبار - 26 سبتمبر 2022, 17:24

العاملون بالكهرباء ينفذون إضرابا مفتوحا وخروج محطتي بحري وكوستي من الخدمة

الخرطوم: مداميك

دخل العاملون بقطاع الكهرباء في إضراب مفتوح ابتداءً من اليوم الاثنين بسبب تنصل حكومة الانقلاب عن اتفاقها مع اللجنة التي تمثلهم بشأن تعديل الهيكل الراتبي في الإيفاء بالوعود التي تعهدوا بها. وعدّ العاملون أن قرار مجلس الوزراء جاء مجحفا في حق العاملين الذين يبذلون قصارى جهدهم ويضحون بأرواحهم لتأمين خدمة الكهرباء.

وأكد مصدر مسؤول ل (مداميك) أنه تم تخفيض محطة  كهرباء قري بنسبة 30%، فيما خرجت محطتا بحري وكوستي من الخدمة والآن تعمل محطة واحدة من 3 ماكينات.

وكشفت جولة ل(مداميك) أن العديد من مكاتب الكهرباء والإدارات الفنية أغلقت منذ صباح اليوم تنفيذا لدعوات الإضراب الشامل.

وتأثرت العديد من الأحياء والمؤسسات والبنوك والشركات والجامعات والأسواق والمصانع بقطوعات الكهرباء بنسبة كبيرة بسبب الإضراب لأن الكهرباء من القطاعات الاستراتيجية المهمة، وستكون للإضراب آثار سالبة إذا تزايد بصورة أكبر ولم تستجب حكومة الانقلاب لمطالبهم.

وكانت لجنة الهيكل الراتبي للعاملين بقطاع الكهرباء أعلنت استئناف الإضراب الجزئي عن العمل  ابتداءً من أمس الأحد على أن يبدأ الإضراب الشامل اليوم الاثنين بسبب تنصل  حكومة الانقلاب عن اتفاقها مع اللجنة التي تمثلهم بشأن تعديل الهيكل الراتبي.

واعتبرت اللجنة، في بيان لها، أن ما تم في مجلس الوزراء  الخميس الماضي بمثابة نقض للعهود والمواثيق ولِما تم الاتفاق عليه وبقرار تصديق من الوزير بتطبيق الهيكل الراتبي الجديد، وأعادت القطاع للمربع الأول وأوصلتنا لقمة الأزمة قبل رفع الإضراب.

وأشارت إلى أن موقفها، باعتبار أنها تمثل العاملين، هو “استرداد الحقوق كاملة دون نقصان كما تم تمثيلها في مقترح الهيكل الراتبي، ولن نتراجع عن أي مكتسب حققه العاملون عبر جهدهم وصبرهم الطويل، وعهد اللجنة أمام العاملين هو عدم التنازل عن أي حق من الحقوق”.

وقرر مجلس وزراء الانقلاب، الخميس الماضي ، تحسين شروط خدمة العاملين بقطاع الكهرباء بنسبة 50% ابتداءً من 1 يونيو 2022، وبنسبة 25% ابتداءً من 1 أبريل 2023 واستكمال الـ 25% المتبقية ابتداءً من 1 أكتوبر 2023.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال