‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار حملات كبيرة بالولايات المتحدة الأمريكية لمناهضة مشاركة البرهان باجتماعات الأمم المتحدة
أخبار - تقارير - تقرير اخباري - سياسة - 20 سبتمبر 2022, 12:08

حملات كبيرة بالولايات المتحدة الأمريكية لمناهضة مشاركة البرهان باجتماعات الأمم المتحدة

نيويورك – خاص – مداميك

يستقبل السودانيون بالولايات المتحدة الأمريكية قائد الانقلاب عبد الفتاح البرهان بحملة دبلوماسية وسياسية وإعلامية رافضة لمشاركته باسم السودان في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقرر قادة المنظمات والعمل السياسي والاجتماعي والناشطين مطاردة الانقلابي البرهان بتظاهرات أمام مبني الأمم المتحدة ومكتب السفارة السودانية ومقر إقامته وأي مكان يحاول الذهاب إليه في نيويورك. ووجهوا الدعوة للإعلام العالمي لتوثيق وفضح جرائمه وتمسك السودانيين بالتحول المدني الديمقراطي في ذات الوقت تعكف مجموعة من المحامين الأمريكيين، ورصفائهم السودانيين الأمريكيين وعدد من النشطاء في تحضير عريضة قانونية تدعو لاعتقال قائد الانقلاب عبد الفتاح البرهان في نيويورك وتقديمه للمحاكمة.

وينتظر أن يشارك قائد الانقلاب البرهان خلال اليومين القادمين في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ويلقي خطابا باسم السودان يوم 22 سبتمبر الجاري بحسب مصادر في نيويورك. لكن وكاله الأنباء السودانية سونا لم تورد أي معلومات عن مغادرته إلى نيويورك حتى لحطة كتابة هذا التقرير في الوقت الذي أفاد فيه (مداميك) مصدر في سفارة السودان بواشنطن انه لا يستطيع تأكيد أو نفي مشاركة قائد الانقلاب في جلسات المنظمة الدولية بينما تجاهلت السفارة السودانية الرد على استفسارات (مداميك).

وقال قيادي بتنسيق عمل المنظمات والجاليات السودانية في مدن الولايات المتحدة المختلفة إنهم أعدوا برنامجا ثوريا بحضور الإعلام العالمي لتوثيق رفض السودانيين لمشاركة الانقلابي السفاح للقمةن وفضح جرائمه وتعكس تمسك السودانيين بالتحول المدني الديمقراطي يرفض حضور الانقلابي السفاح للقمة. وتوقع حضور كبير في التظاهرة المعلنة في يوم 24 سبتمبر الجاري أمام مبني الأمم المتحدة ومكتب السفارة السودانية ومقر إقامه الانقلابي البرهان وأي مكان يحاول الذهاب إليه في مدينة نيويورك. وأشار إلى تحضير مجموعة من المحامين الامريكيين، ورصفائهم السودانيين الأمريكيين وعدد من النشطاء في عريضة قانونية تطالب باعتقال قائد الانقلاب عبد الفتاح البرهان في نيويورك وتقديمه للمحاكمة حسب القوانين الأمريكية.

من جهته قلل موظف رفيع بالمنظمة الدولية لـ (مداميك) من فرص نجاح الإجراءات القانونية للقبض علي قائد الانقلاب استنادا للقوانين الأمريكيةن موكدا أن مقر الأمم المتحدة يتمتع بالحصانة الدبلوماسية ويعتبر كأرض عالمية. لا يخضع للقوانين الأمريكية.

وأشار في حديثه لـ (مداميك) إلى بعض نصوص اتفاقية المقر وتحديدا امتيازات الأمم المتحدة وحصاناتها التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في ١٣ شباط/فبراير ١٩٤٦ حيث يشير البند ١٢ إلى تمتع ممثلــي الأعضــاء لــدى الهيئــات الرئيســية والهيئــات الفرعيــة التابعــة للأمــم المتحــدة وكـذلك ممثلـوهم في المـؤتمرات الـتي تـدعو الأمـم المتحـدة إلى عقـدها في بالحصـانة القضـائية فيمــا يصــدر عــنهم مــن قــول أو كتابة أو عمــل أثنــاء قيــامهم بواجبــاتهم حــتى بعــد زوال الصــفة التمثيلية عنهم، وذلك تأمينا لحريتهم التامة في القول واستقلالهم في القيام بواجباتهم. كما يعزز تلك الحصانة البند ١٤ الذي نصه “تمــنح الامتيــازات والحصــانات لممثلــي الأعضــاء مــن أجــل تــأمين اســتقلالهم في ممارســة وظائفهم المتعلقة بالأمم المتحدة وليس من أجل مصالحهم الخاصة. وعلى هذا، يحق لكـل عضـو من الأعضاء، بل ويجب عليه، أن يرفع الحصانة عن ممثليه كلما رأى أن هذه الحصـانة تحـول دون أن تأخذ العدالة مجراها وأنه من الممكن رفعها دون الإضراب بالغاية التي منحت من أجلها”. واضاف المصدر جازما لمداميك ان سلطات الانقلاب لن ترفع الحصانة عن قائدها، إذ من المعلوم انها تمتلك هذا الحق بحكم الكتاب الازرق لمراسم الامم المتحدة.

 

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 2

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.